منتديات عدن سات
الإعلانات
الرجاء الانتظار قليلاً حتى يتم تحميل محرك البحث
مرحباً بك : للتصفح بشكل اسرع للمنتدى قم بتحمل متصفح فرفكس الاصدار الاخير من هنا

<div style="background-color: #000000;"><a href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
انقر هنا من اجل دعوة اصدقائك على الفيسبوك

التجاره الألكترونيه كيف ومتى ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
admin




الساعة الآن :
نوع المهنة :
نوع المتصفح :
الهوايات : المطالعة
المزاج : مستمتع
الدولة الدولة : اليمن
المحافظه :
  • محافظة عدن

إحترام قوانين المنتدى إحترام قوانين المنتدى : 1
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 432
نقاظ نشاط العضو نقاظ نشاط العضو : 7915
تقييم العضو تقييم العضو : 16
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 05/06/2013
http://armgedon.yoo7.com

مُساهمةadmin في الجمعة 21 يونيو - 4:12:58


التجارة الإلكترونیة
كیف، متى وأین ؟!!!



تألیف : بسام نور
مشرف القاموس بالموسوعة
إعداد وتجمیع : فريق بیوكوم للتكنولوجیا
BioCom 4 Technology





الكتاب مشروح من جزء بسيط يمكنك تحميله ومتابعة القراءة





التواصل مع القراء
إلى القارئ العزیز ،،،
حرصت الموسوعة العربیة للكمبیوتر والإنترنت _ ومن منطلق اهتمامها العام بعلوم الحاسب
والتقنیة واهتمامها الخاصبتقدیم هذه العلوم باللغة العربیة _ على تقدیم هذه السلسة من
الكتب الإلكترونیة التى نتمنى أن تحقق طموحات القارئ العربى الذى اعتاد على قراءة أجود
المطبوعات بكافة اللغات العالمیة .
إن الموسوعة العربیة _من خلال هذه السلسلة _ تطمح لتقدیم سلسلة من الكتب بمستوى عالٍ من
الجودة ، الشيء الذى لن یتحقق بدون ملاحظاتكم واقتراحاتكم حول السلسلة _ طریقة الكتابة ،
الأخطاء الإملائیة والنحویة ، التنظیم والترتیب ، طریقة نشر الكتاب وتوزیعه ، الإخراج الفنى
... الخ
ننتظر سماع أراءكم على البرید الإلكتروني المخصص لذلك
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
نرجو ذكر اسم الكتاب والكاتب والطبعة مع ذكر ملاحظاتكم لنا
تهانى السبیت
مشرفة الموسوعة العربیة للكمبیوتر والإنترنت
.. بسم الله الرحمن الرحیم ..
الدورات التعلیمیة .. ھي مجموعة من الدورات
التي تقدمھا لكم الموسوعة العربیة؛ بدأنا
بتقديمھا في الصیف تحت مسمى " الدورات
الصیفیة " وھا ھي تعود من جديد . حرصنا على
تقديم دورات في مجالات مختلفة لنراعي أغلب
الاھتمامات كما حرصنا على انتقاء الدورات
المفیدة، غیر المتكررة، بطريقة جادة تنقلك إلى
الجو الدراسي في قاعات الجامعة و صفوف
المعاھد و لكن في بیئة إلكترونیة! كل ھذا
مجانا! ...
يوجد كذلك ساحة متخصصة لھا ضمن مجموعة
ساحات الموسوعة العربیة للنقاش والأسئلة،
تجدھا ھنا! ...
استفد واستثمر وقتك معنا! إذا كنت ترغب
في تطوير ذاتك و توسیع نطاق ثقافتك في
الحاسوب فاستغل كل دقیقة واستفد معنا! و لا
تنسى أننا في عصر المعلومات والسرعة.
ابدأ الآن !انتقل لصفحة الدورات و اختر الدورة التي تناسبك، انتقل لصفحة الأساتذة للاطلاع على
قائمة الأساتذة الّذين سیلقون المحاضرات ،انتقل لصفحة التسجیل كي تسجّل نفسك في إحدى
الدورات، لن تستطیع المشاركة في أي دورة قبل أن تسجل. انتقل لصفحة المراجع كي تطلع على
المراجع المقدمة من الأساتذة بخصوص الدورات الحالیة .انتقل لصفحة الملتحقین لتطلع على بعض
المعلومات عن الملتحقین في الدورات. انتقل لصفحة اتصل بنا كي ترسل لنا اقتراحاً أو طلباً. نحن
بانتظارك! لكن الوقت محدود و عدد الملتحقین في كل دورة محدود لذا لا تتأخر في التسجیل من
فضلك.
هذا الكتاب ....
لیس فى الأصل ألا دورة تم تدریسها فى ساحة الدورات التعلیمیة
بالموسوعة العربیة للكمبیوتر والإنترنت ، وتم جمع تلك الدروس وسلسلة
النقاش التى دارت حولها هنا فى هذا الكتاب ، وتم وضع النقاشات على
هیئة أسئلة وأجوبة لكى یستفید الجمیع منها ،،،،،،،،،
لذلك تعتبرسلسلة كتب الدورات التعلیمیة :
أول سلسلة كتاب إلكترونیة عربیة خاصة بالمبتدأین. ·
السلسلة الوحیدة التى تتبع نظام الأسئلة والأجوبة الناتجة فعلاً من مشاكل حقیقة لأشخاص من ·
مختلف الدول، مما یهیئ عندك نوع من استعداد لأى مشكلة وكیفیة التعامل معها.
تعتبر سلسلة الكتاب الوحیدة المدعومة اربع وعشرین ساعة طوال العام، فیمكنك الاستفسار عن أى ·
مشكلة وحلها عن طریق وضعها فى ساحة النقاش والأسئلة بالموسوعة .
إن هذا الكتاب هو من أجل نشر المعرفة وتوسیع التفكیر المنطقى الأساسي ، الاحتراف هو لیس ·
الهدف فى حد ذاته، بل الاستطلاع واكتشاف الذات والإلمام الجید بالأساسیات والمبادئ الأولیة
من أجل شق طریق النجاح بكل سهولة ویسر.
المحتویات :
الیوم الأول - أساسیات التجارة الإلكترونیة .........................................
الیوم الثانى - تصنیف مجال التجارة الإلكترونیة وعلومھا ...........................
الیوم الثالث - فوائد وقیود التجارة الإلكترونیة ...................................
الیوم الرابع - البنیة التحتیة للتجارة الإلكترونیة .....................................
الیوم الخامس- حلول التجارة الإلكترونیة ................................................
الفصل الأول: أساسیات التجارة الالكترونیة
Electronic Commerce: *مفھوم التجارة الالكترونیة
التجارة الالكترونیة ھو مفھوم جديد يشرح عملیة بیع أو شراء أو تبادل المنتجات والخدمات والمعلومات
من خلال شبكات كمبیوترية ومن ضمنھا الانترنت. ھناك عدة وجھات نظر من أجل تعريف ھذه الكلمة:
-فعالم الاتصالات يعرّف التجارة الالكترونیة بأنه وسیلة من أجل ايصال المعلومات أو الخدمات أو
المنتجات عبر خطوط الھاتف أو عبر الشبكات الكمبیوترية أو عبر أي وسیلة تقنیة.
-ومن وجھة نظر الأعمال التجارية فھي عملیة تطبیق التقنیة من أجل جعل المعاملات التجارية تجري
بصورة تلقائیة وسريعة.
-في حین أن الخدمات تعرف التجارة الالكترونیة بأنھا أداة من أجل تلبیة رغبات الشركات والمستھلكین
والمدراء في خفض كلفة الخدمة والرفع من كفاءتھا والعمل على تسريع ايصال الخدمة.
-وأخیرا، فإن عالم الانترنت يعرفھا بالتجارة التي تفتح المجال من أجل بیع وشراء المنتجات والخدمات
والمعلومات عبر الانترنت.
*مجال التجارة الاكترونیة:
ھیكل التجارة الالكترونیة:
الكثیر من الناس تظن بأن التجارة الالكترونیة ھي مجرد الحصول على موقع على الانترنت، ولكنھا أكبر
من ذلك بكثیر. ھناك الكثیر من تطبیقات التجارة الالكترونیة من مثل البنوك الانترنتیة والتسوق في
المجمعات التجارية الموجودة على الانترنت وشراء الأسھم والبحث عن عمل والقیام بمزادات والتعاون مع
بقیة الأفراد في عمل بحث ما. ومن أجل تنفیذ ھذه التطبقیات، يستلزم الحصول على معلومات داعمة
وأنظمة وبنیة تحتیة.
تطبیقات التجارة الالكترونیة مدعومة ببنى تحتیة. وتأدية عمل ھذه التطبیقات يستلزم الاعتماد على
أربعة محاور مھمة:
1)الناس )
2)السیاسة العامة )
3)المعايیر والبروتوكولات التقنیة )
4)شركات أخرى. )
*أقسام تطبیقات التجارة الالكترونیة:
تطبیقات التجارة الالكترونیة تنقسم إلى ثلاثة أجزاء:
1)شراء وبیع المنتجات والخدمات وھو ما يسمى بالسوق الالكتروني. )
2)تسھیل وتسییر تدفق المعلومات والاتصالات والتعاون ما بین الشركات وما بین الأجزاء المختلفة )
لشركة واحدة
3)توفیر خدمة الزبائن )
Electronic Commerce: *الأسواق الالكترونیة
السوق ھو عبارة عن محل من التعاملات والمعاملات والعلاقات من أجل تبادل المنتجات والخدمات
والمعلومات والأموال. وعندما تكون ھیئة السوق الإلكترونیة فإن مركز التجارة لیسبناية أو ما شابه بل
ھو محل شبكي يحوي تعاملات تجارية. فالمشاركین في الأسواق الالكترونیة من باعة ومشترين
وسمسارين لیسوا فقط في أماكن مختلفة بل نادرا ما يعرفون بعضھم البعض. طرق التواصل ما بین
الأفراد في السوق الالكتروني تختلف من فرد لآخر ومن حالة لأخرى.
*أنظمة المعلومات ما بین المؤسسات والأسواق الالكترونیة:
ترتكز على تبادل Interogranization Information Systems أنظمة المعلومات ما بین المؤسسات
وتدفق المعلومات ما بین منظمتین أو أكثر. غرضھا الأساسي ھو تخلیص المعاملات بصورة فعالة كارسال
الحوالات المالیة والفواتیر والكمبیالات عبر الشبكات الخارجیة. وفي ھذه الأنظمة فإن كل العلاقات ما بین
الأطراف المعنیة قد تم الاتفاق علیھا مسبقا، فلا توجد مفاوضات أخرى ولكن مجرد تنفیذ ما تم الاتفاق
علیه مسبقا. في حین أن الباعة والمشترين في الأسواق الالكترونیة يتفاوضون ويزايدون ويناقصون في
السعر ويتفقون على فاتورة معینة وينفذون الاتفاق وھم متصلین بالشبكة أو غیر متصلین. أنظمة ما بین
المؤسسات تُستخدم فقط في تطبیقات الشركات للشركات في حین أن الأسواق الالكترونیة فتستخدم
في تطبیقات الشركات للشركات وفي تطبیقات الشركات للمستھلكین.
*أنظمة المعلومات ما بین المؤسسات:
المجال:
أنظمة المعلومات ما بین المؤسسات ھو نظام يربط ما بین عدة جھات تجارية وغالبا ما تشمل شركة ما
ومزودھا ومستھلكھا. ومن خلال أنظمة المعلومات ما بین المؤسسات يستطیع الباعة والمشترون تنظیم
وترتیب المعاملات التجارية الروتینیة. ويتم تبادل المعلومات من خلال شبكات اتصالات تم تھیئتھا بصورة
مناسبة لكي لا يتم استخدام الھواتف والوثائق الورقیة والاتصالات التجارية. وسابقا فإن أنظمة المعلومات
ما بین المؤسسات كانت تتم من خلال شبكات اتصالات خاصة ولكن الاتجاه الآن ھو استخدام الانترنت
لھذه الغايات.
أنواع أنظمة المعلومات ما بین المؤسسات:
يوفر اتصال الشركات Electronic Data Interchange EDI: -التبادل الالكترونيللبیانات
Value-added Networks. للشركات بصورة آمنة عبر شبكات القیمة المضافة
والتي توفر اتصال الشركات للشركات بصورة آمنة عبر الانترنت Extranet: -الشبكة الاضافیة
Electronic Funds Transfer -التحويل الالكتروني للأموال
-الاستمارات الالكترونیة
-التواصل المتكامل :ھو عملیة ارسال الايمیلات ووثائق الفاكسعبر نظام موحد للارسال الالكتروني.
-قواعد البیانات المتقاسمة :وفیھا أن المعلومات المخزنة في قواعد البیانات تكون قابلة للمعاينة من
قبل جمیع الأطراف المشاركین في التجارة. والغرض من ھذا التقاسم ھو التقلیل من الوقت اللازم
لارسال البیانات واستقبالھا اذا لم تكن البیانات مفتوحة للجمیع. والمقاسمة تجري عبر الشبكات
الاضافیة.
وھو التعاون ما بین الشركات ومزوديھا Supply Chain Management: -ادارة سلسلة التزويد
ومستھلكیھا في مجال التنبأ بالطلب وادارة قائمة الجرد وإنھاء الطلبات التجارية وھو التعاون الذي يؤدي
إلى خفض البضائع المخزونة وإلى تسريع شحن البضائع وإلى السماح بالتصنیع الآني.
*الفرق ما بین التجارة الالكترونیة البحتة والتجارة الالكترونیة الجزئیة:
ھناك عدة أشكال للتجارة الالكترونیة اعتمادا على درجة تقنیة المنتج وعلى تقنیة العملیة وعلى تقنیة
الوسیط أو الوكیل. انظر الصورة التالیة:
فأي سلعة إما أن تكون ملموسة أو رقمیة، وأي وكیل إما أن يكون ملموس أو رقمي وأي عملیة إما تكون
ملموسة أو رقمیة. وبناءا على ذلك، لدينا شكل مكعب يحوي 8 مكعبات مقسمومة ما بین الأجزاء الثلاثة.
فالتجارة تنقسم إلى 3 أقسام:
1)تجارة تقلیدية بحتة )
2)تجارة الكترونیة بحتة )
3)تجارة الكترونیة جزئیة )
وعندما يكون الوكیل ملموس، والسلعة ملموسة والعملیة ملموسة، فإن نوع التجارة سیكون التجارة
التقلیدية البحتة. وعندما يكون الوكیل رقمي والسلعة رقمیة والعملیة رقمیة، فإن نوع التجارة سیكون
التجارة الالكترونیة البحتة.
واذا أحد العوامل الثلاثة أصبحت رقمیة والبقیة ملموسة، فإنه سیكون ھناك مزيج ما بین التجارة التقلیدية
والتجارة الالكترونیة. ونطلق على ھذا المزيج: التجارة الالكترونیة الجزئیة.
مثلا، اذا اشتريت كتابا من موقع أمازون، فإن نوع التجارة ھو التجارة الالكترونیة الجزئیة لأن الشركة
سترسل لك الكتاب على البريد. ولكن اذا اشتريت برمجیات من موقع أمازون، فإن نوع التجارة ھو التجارة
الالكترونیة البحتة لأن الشركة سترسل لك البرمجیات عن طريق الانترنت أو الايمیل. مجال التجارة
الالكترونیة واسع، فحتى عملیة شراء علبة الكولا من جھاز بواسطة البطاقات الذكیة يكون ضمن التجارة
الالكترونیة الجزئیة.
========================================
Happy Puppy ملف ھابي بَبي
من الصعب الحصول على أرباح جیدة من خلال بیع الألعاب الالكترونیة خصوصا للشركات المستقلة. فھذه
الألعاب تمر بقنوات تسويقیة كثیرة، وكل قناة تلتھم جزءا من الأرباح، وفقط القلیل يبقى ويذھب إلى
مؤلف اللعبة ومخترعھا. فمؤسسي شركة ھابي ببي مروا بخلال ھذه التجربة إلى أن قرروا استعمال
الانترنت من أجل بیع الألعاب إلى المستھلكین بصورة مباشرة. وفي خلال أقل من سنة، أصبحت
الشركة قصة نجاح.
موقع الشركة على الانترنت بدأ في عام 1995 . والشركة ھي إحدى أولى الشركات في استخدام
التجارة الالكترونیة. ويتم الاستفادة من الانترنت بالطريقة التالیة: يتم اظھار ووصف بعض برمجیات الألعاب
الالكترونیة على موقع الشركة على الانترنت. ھذه الألعاب من تصمیم الشركة أو شركات أخرى ترغب
demo أو shareware بالاستفادة من موقع الشركة على الانترنت. وھذه الألعاب تكون على ھیئة
فیقوم كل زائر لذلك الموقع بتنزيل بعض الألعاب مجانا على جھازه بواسطة الانترنت وتجربة freeware. أو
اللعبة. فإن أعجب الزائر باللعبة، يقوم بشراءه النسخة الأصلیة والكاملة من اللعبة.
يتم تنزيل ملايین النسخ من الألعاب شھريا من . Happy Puppy : موقع الشركة على الانترنت معروف جدا
موقع الشركة. ويبحث موظفي الشركة الكثیر من المنتديات المختصة بالالعاب الالكترونیة. واذا رأوا بأن
أحد الافراد يسأل عن لعبة ما، يتم ارسال ايمیل إلى صاحب السؤال ودعوته إلى زيارة موقع الشركة
لاحتواءه على اللعبة أم فقط يقوم الموظف بوضع الوصلة إلى اللعبة في ذلك المنتدى.
ونتیجة لھذه الشھرة، فإن الشركة أصبح لديھا مصدر دخل آخر: الإعلانات التجارية التي يتم وضعھا على
موقع الشركة. وأيضا، فإن الموقع يسمح للزوار بتنزيل الألعاب فقط بعد تعبئة بعض من الاستبانات ومن ثم
تقوم الشركة ببیع نتائج الاستبانات على الشركات المھتمة بالأمر.
======================================
الواجب المنزلي
ادرس تأثیر التجارة الالكترونیة على صناعة الطیران وعلى صناعة الكتب من النواحي التالیة:
-1- المنافسة
-2- أسعار التذاكر والكتب
-3- الوسطاء
أسئلة ونقاش عام على الدرس الأول
كیف نثق بالموقع الذي نشتري منه؟
لا بد من أن يوفر لك الموقع الذي تنوي الشراء منه، شھادة أمان معتمدة تظھر لك في موقعھم حتى
يحمي معلومات البطاقة الائتمانیة التي تتعامل فیھا معھم للشراء من موقعھم. ولا بد أيضا من توفر
السمعة الحسنة للموقع. فلیسمن الحكمة شراء شيء من موقع تجھل تاريخه وسمعته.
وكیف الحصول على شھادة الأمن والحماية؟
وھي من متطلبات أي موقع SSL ھذا الموقع يوفر لك شھادة حماية في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تجاري.
وأيضا مواقع الاستضافة توفر لك تلك الحماية بكل سھول.
ھل ھنالك فرق بكمیة الربح بین التجارة الالكترونیة البحتة والتجارة الالكترونیة التقلیدية؟
الربح والخسارة يعتمدان على عوامل عديدة. فالربح يتكون من عنصرين مھمین: عنصر "حجم المبیعات"
وعنصر "كلفة المبیعات". ففي التجارة الالكترونیة البحتة تكون كلفة المبیعات قلیلة جدا مقارنة بالتجارة
التقلیدية أو الالكترونیة الجزئیة. فھل ستحتاج إلى مبالغ ضخمة من أجل إنشاء مستودعات حقیقیة
لبرمجیاتك؟ أم فقط ستحتاج إلى القلیل من المیغابايت بأسعار رخیصة جدا لحفظ ھذه البرمجیات؟
كما أن كلفة الأيدي العاملة لا تذكر في حالة التجارة الالكترونیة البحتة حیث أن النظام الالكتروني يتكفل
بارسال المبیعات ومعالجتھا بدون أي تدخل بشري (إلا نادرا). وھذا من ناحیة كلفة المبیعات. ولكن
مايزال حجم مبیعات التجارة الالكترونیة صغیر جدا مقارنة بحجم مبیعات التجارة التقلیدية وذلك لأسباب
عديدة سنتناولھا في الدروسالقادمة إن شاء الله. فلذلك، إجابة على السؤال نقول بأن كلفة المبیعات
في التجارة الالكترونیة البحتة تكون صغیرة جدا، وفي حالة ارتفاع حجم المبیعات فیھا، فإن الربح النھائي
سیغطي على نشاط التجارة التقلیدية. ولكن ھذا أمر نادر الحدوث حتى الآن.
اخوي بسام ھناك عنصران اعتقد انھم راح يؤثرون على
تقدم التجارة الالكترونیة او بمعنى اصح الاسواق الالكترونیة
الاول الامان والثاني المعاينة مشاھدة السلعة قبل شرائھا
طبعا ذكر المزايا لا يفي بالغرض ھناك اشیاء لا بد ان تشاھدھا
عن قرب ما رايك
موضوع الأمن التقني ناقشناه سابقا فلیرجع له. أما بخصوص المعاينة فذلك يعتمد على السلعة نفسھا.
ففي بعض المواقع التجارية التي تبیع الكتب يُسمح لك بقراءة صفحات عديدة من الكتاب لكي تعاين
الكتاب قبل شراءه. ونفس الأمر ينطبق على البرمجیات حیث يُسمح لك بتنزيل البرنامج واستعماله لفترة
محددة سلفا. فإن أعجبك البرنامج اشتريته وإن لم يعجبك فإن البرنامج سیتوقف عن العمل بعد فترة
وجیزة.
ولكن المعاينة تكون صعبة جدا أو مستحیلة اذا أردت شراء أثاث للمنزل أو شراء أدوات منزلیة. فمن
الصعب جدا معاينة السلعة في ھذه الحالة قبل شرائھا. ولذلك يعمد الباعة على منحك حرية ارجاع
السلعة في حالة عدم رغبتھا بعد فترة معینة من الزمن كأن يشترط البائع بأن البضاعة المباعة قابلة
للاستبدال أو الارجاع بعد شھر من تاريخ البیع. فحینھا تستطیع معاينة السلعة وارجاعھا إن لم تعجبك.
طبعا معاينة السلعة قبل شرائھا ھو الأفضل في كل الأحوال.
ھل يغلب طابع ادارة الآعمال أم العلوم الحاسوبیة على التجارة الالكثرونیة؟
التجارة الاكترونیة تجمع الاثنین وتدرس في الجامعات باسم نظم المعلومات اي قسم يجمع بین ادراة
الاعمال وبعض الشي من البرمجة الحاسوبیة
مالمقصود ب ملموس أورقمي؟
ملموس : يعني شيء تلمسه بیدك مثلا السلعة التي تنوي شرائھا جھاز فیديو إذن سیصلك جھاز فیديو
تستخدمه في منزلك وتستطیع لمسه!
رقمي:مثلا تشتري برنامج عبر الانترنت تستخدمه في جھازك دون أن يصلك السي دي ، أي مجرد
تسجیل للبرنامج تدفع لھم المال ويعطونك الصلاحیة لاستخدام البرنامج، يا ترى ھل لمست البرنامج
بیدك؟ لا !! إنه مجرد برنامج على الجھاز ، إذن ھذا رقمي
رقمي عبر شبكة الانترنت .. برامج العاب .. كتب الكترونیة
ملموس .. شيء يتم لمسه بالید .. مثلا حلويات .. اكسسوارات .. جھاز كمبیوتر
نقاشات الأستاذ بسام مع الطلبة
ھنا سیقوم الاستاذ بسام بوضع الاسئلة للطلبة لیقوموا بالتعلیق علیھا .... ثم يناقشھا فى نھاية الدرس
ستكون اسئلة الاستاذ بسام ممیزة باللون الاحمر ....... وفى النھاية ستجدوا تعلیق الاستاذ .
أعطوني أمثلة على الأسواق الالكترونیة
-1- مكتبة النیل والفرات
-2- مكتبة الامازون
-3- اسواق ياھو في موقعھم الرسمي.
-4- موقع كارلتون
-5- موقع نسیج
-6- اسواق الكويت الالكترونیة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
ھدايا إلى سورية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يتضمن ھذا الموقع الكثیر من السلع مثل : الزھور .. الحلويات .. الادوات الالكترونیة .. ادوات منزلیة ..
كتب ..
حالیا يوفر خصومات على بوكیھات الورود ..
بامكانك طلب اي سلعة غیر متوفرة بالموقع و يتم توفیرھا باسرع وقت
التجارة ھنا تعتبر " الكترونیة جزئیة " ..
Master Card أو visa Card يمكن الدفع بواسطة بطاقات
اشرح في سطر أو سطرين السوق الالكترونیة الجارية في موقع ياھو
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في البداية لكل من يريد التوجه إلى اسواق ياھو فإن ھذا ھو موقعھا
وھو في وجھة نظري يعتبر مركز تسوق عالمي أستطاع التغطیة على كل الجوانب فھو يحتوي على
منتجات متنوعة ما بین قسم الكمبیوتر بكل تفاصیله سواء البرامج أو قطع العتاد إلى الملابسسواء
كانت للنساء أو الأطفال أو الرجال وأيضا نجد لديھم كل ما يتعلق بالإكسسوارات والماكیاج وأجھزة الفیديو
والألعاب والكتب وكل ما تريده سوف تجده ھنالك
فأسواق ياھو تعتبر مركز تجاري الكتروني كبیر وضخم ، وللعلم فإنھم يقومون بخصومات ممیزة بین فترة
وأخرى.
ونستطیع القول بأن أسواق ياھو تعتبر تجارة الكترونیة جزئیة حیث أن العملیة ملموسة فیھا لھذا يعتبر
جزئي.
فانه يتم خلال ھذا الموقع .. توفیر عدة أسواق الكترونیة عربیة .. و خلیجیة .. باللغة الانجلیزية و العربیة
.. لديھم خدمة التوصیل للمنازل لاي مكان بالعالم " تجارة الكترونیة جزئیة " .. و خدمة التجارة الالكترونیة
البحته .. حیث تتم المعاملة و اختیار السلعة و الحصول علیھا عن طريق النت ..
يتم التسوق عن طريق البطاقة الائتمانیة .. اما السلع فھي منوعة من كتب و ھدايا و برامج.
كیف تتم السوق الالكترونیة في موقع نسیج
تتم عن طريق الوساطة مابین الشركات المنتجة والمشترين
الوسیط ھو موقع نسیج
يوجد على الانترنت 3 محلات:
1)محل لبیع الكتب )
2)محل لبیع الأثاث )
3)محل لبیع الكمبیوتر )
أيھم تتوقع أن ينجح أكثر من البقیة؟ ومع التعلیل والتعلیق على كل محل وسبب توقعك لنجاحه أو
لفشله
إجابات الطلبة:
محلات بیع الكتب سوف تنجح أكثر.. فالكتب ھي الاكثر رواجا على شبكة الانترنت على ما اظن لعدم
توفرھا بكثرة او لسھولة البحث عنھا على الشبكة..
سأرتب المواقع ترتیبا تنازلیا من الاعلى ربحا - الاقل ربحا
1)محل لبیع الكتب )
2)محل لبیع الكمبیوتر )
3)محل لبیع الأثاث )
التعلیل :-
1)الكتب .. إما ستكون الكترونیة فیسھل نقلھا .. بالتالي توفر الشركة وقت و جھد و موظفین و اسعار )
جمارك و نقل ..
و إما ان تكون كتب ملموسة .. بالتالي نقلھا و لانھا لیست بذات الحجم الاكبیر .. سیتطلب مبلغا يسیرا
من المال.
2)الكمبیوتر .. الطلب علیه كبیر .. خاصة إن كانت الشركة عالمیة .. حیث يتم الوثوق بھا كثیرا ..و )
الشخص ھنا لا يطلب الشكل بل المواصفات .. بامكانه اختیار المواصفات المطلوبة و انتقائھا من الموقع
.. دون الحاجة للبحث عنھا باكثر من سوق تقلیدي
3)الاثاث .. الطلب علیه الكترونیا قلیل .. التأخر بالتوصیل يتطلب شحن .. و جمارك و سیارات لنقله .. و )
ايضا مواقع التجارة الالكترونیة للاثاث قلیلة .. كما أن الناسو بالاخص ربات البیوت يفضلن انتقاء الاثاث
وجھا لوجه .. لملامسته و التاكد من صلاحیه و شكله و الوانه
اعتقد ان نجاح المحلات كالتالي:
-1- محل لبیع الكمبیوتر
-2- محل لبیع الكتاب
-3- محل لبیع الاثاث
طبعا محل بیع الكمبیوتر ھو الاول بدون جدال لان الحصول على مواصفات اي جھاز او قطع تابعه للجھاز
تكون الحصول على مواصفاتھا اكبر بالنت
بالنسبة لسوق الكتب ممكن ان كان المقصود بھا كتب الكترونیة طبعا انتشارھا راح يكون اكبر من الكتب
العادية لكن يظل من محاسن محلات الكتب الالكترونیة بالنت الحصول على كتب قد تكون نادرة او غیر
متوفرة بالبلد المقیم الشخص به
الاثاث مدري والله بساظن اشیاء مثل كذا الاغلبیة يفضل انه يعاينھا بنفسه مو عن طريق النت
أتوقع محل بیع الكتب
فأسعار الكتب أرخص نسبیا
وتتیح أغلب الشركات مجالا لأخذ فكرة عن محتويات الكتاب
عموما حتى عند الشراء من مكتبة ملموسة نحصل على نفسالمزايا
مع ملاحظة زيادة الحرية في الموقع من ناحیة الوقت و اتخاذ القرار
بالنسبة للأثاث أعتقد أنه كلما قلت شھرة الشركة ستقل المبیعات
كما للكمبیوتر إلا في حال وجود ضمان موثوق به
فالكمبیوتر يعتمد على مواصفات محددة ومطلوبة
أما الأثاث يعتمد على التصمیم واللون وأحیانا الملمس
بالتالي سیكون الترتیب من حیث أفضلیة المبیعات
الكتب
الكمبیوتر
الأثاث
اعتقد بیع الكتب
الاجھزة لا اعتقد تاخذ ذلك النجاح ربما لوجود وكلاء لكافة
اجھزة الكمبیوتر والقطع بكل دولة ولكن الكتب من الصعوبة الحصول
على بعض الكتب وايضا لا ننسى ان بعض الكتب قد تكون رقمیة
وبذلك توفر علیك قیمة الشحن والمصاريف الاخرى واسعارھا في متناول الجمیع
بالنسبة للمحلات التي ذكرتھا بسام فنجاحھا من الأكثر سوف يكون كالتالي:
(% -1- محل بیع الكتب(ناجح لدرجة كبیرة تصل ربما إلى 99
والسبب ھو أنني حینما أريد شراء كتاب فإنني حینما أبحث عن كتاب فماذا أريد؟
فھرس للكتاب ، واسم الكاتب و عدد صفحات الكتاب ونبذة عن الكتاب وسعره بالطبع!
فقط ھذا ما أريده لذلك كل تلك الأمور متوفرة في الموقع الذي يبیع الكتب ولھذا سوف أشتري منه دون
أي تردد .
ولأنني حینما أبحث عن كتاب فإنني لا أريد أن انتظر كثیرا حتى يتم وصوله إلى المكتبات المحلیة بل
سوف أبحث مباشرة عنه في المواقع العالمیة الالكترونیة المختصة بالكتب وسأجد ما أريد بسھولة فھي
مواقع عالمیة!
إذن سبب شرائي للكتب ھو الثقة بوجود ما أريد في الموقع ومعرفتي مسبقا بعدم وجوده بالمكتبات
المحلیة بسبب حداثة الكتاب.
+
لن يطلب المحل الكثیر من المال كعمولة توصیل للبیت.
(% -2- محل لبیع الكمبیوتر(ناجح بدرجة 50
الآن في كل مكان نجد محلات الكمبیوتر ، لا يخلو أي شارع في شوارع أي مدينة من محلات الكمبیوتر
فھو أصبح بعدد مطاعم كل مدينة(بل أكثر!)
نعم ھذا ھو ما أقصده بأنه أسھل لي أن أتوجه إلى محل الكمبیوتر وأختار منه ما أريد واشتريه مباشرة
وبھذا أضمن بأن عملیة تصلیح الكمبیوتر ستكون في ذلك المحل فھو أدرى بالأجھزة التي تُباع عنده وھذا
يعطیني ثقة أكثر فأنا لا أريد شراء كمبیوتر لا توجد محلات صیانة له في المدينة ، وفي الواقع كل ما
يعرض في سوق الانترنت متوفر في أرقى محلات المدينة فلماذا انتظر كثیرا إلى أن يأتي الجھاز عبر
السوق الالكتروني وربما اتفاجأ بأنه كان عكسما اريد وبالتالي لا استطیع ارجاعه بعكسلو كان الجھاز
مغشوشا من المحل فإنني أستطیع التفاھم مع صاحب المحل.
+
سوف يأخذ مني المحل عمولة متوسطة لتوصیل الجھاز للبیت.
-3- محل لبیع الأثاث(فاشل )!
نحن كعرب(والتركیز على كلمة عرب) لا نحب شراء أثاثنا إلا بعد أن نتفحصه جیدا وندقق فیه كثیرا ، سواء
على خامة الأثاث ولونه أو حتى حجمه ونجربه أحیانا(اقصد إذا كان كرسي بالطبع نجلسعلیه) نحن
العرب أھل ذوق!
نتعب كثیرا في إيجاد ما يزين بیوتنا فكیف نشتري شیئا بمجرد النظر إلیه عبر شاشة الكمبیوتر فربما كان
اللون مختلفا أو حتى كان حجمه أكبر مما تتسع له غرف الصالة لو كان عبارة عن طقم كراسي لھذا لن
نثق بمحلات بیع الأثاث عبر الانترنت.
+
توجد تكلفة كبیرة في عملیة توصیل الأثاث للبیت ربما فاقت سعر الأثاث نفسه ولا تنسوا الضريبة!(بعض
الدول تأخذ ضريبة على مثل تلك الأمور)!(من يريد دفع الكثیر من المال لمجرد توصیله)!!!
-1 مواقع بیع الكتب
اولا بسبب امكانیة بحث افضل
ثانیا رخص الاسعار عن املكتبات
ثالثا توفیرا لووقت
رابعا و الاھم في رأي صعوبة الحصول على بعض الكتب في المكتبات و ايضا الكتاب اينما وجد فھو نفس
الكتاب يعني لا تزوير او تلاعب ھو انضرب الكتاب يحتاج لصیانة
-2 مواقع بیع الكمبیوتر
اولا لأن وكلات الكمبیوتر في بعض الدول غیر موجودة او نادرة مثال ھنا في سورية لحد الان لا يوجد وكالة
لكومباك فالافضل ھو الطلب مباشرة من الشركة
ثانیا في حال وجود وكالة و في اغلب الدول تكون موجودة يتم طلب الكمبیوتر او القطع المطلوبة عن
طريق الشركة الرئیسیة
ثالثا لسرعة انتشار احث المواصفات
-3 مواقع بیع الاثاث
اولا ممكن تنجح لو شركة معروفة جدا بدا توفر على تفسھا فتح فروع في عدة اماكن اي شركة موثوقة
لحد كبیر
ثانیا موضوع الاثاث يمكن التلاعب فیه بشكل كبیر لذلك اي منا ينزل بنفسه لیعاين القطع
اتمنى انو يكون صح
من وجھة نظري ان ترتیب الافضلیة للثلاث محلات يختلف من دوله الي اخري وذلك بالطبع متوقف علي
عدة اشیاء منھا مستوي دخل الافراد و المستوي العلمي والثقافي للمواطنین
فیمكن القول بأن ترتیب المحلات حسب الافضلیة فیما يتعلق بالدول المتقدمه قد يكون كالتالي:
1- محل الكمبیوتر
لانھم بالطبع يھتمون بالحصول علي الافضل دائما والاحدث
2- محل للكتب
نظرا لارتفاع المستوي الثقافي بالاضافة الي سھولة الحصول علیھا
3- محل بیع الاثاث
في حین أن ھذا الترتیب قد يتغیر اذا ما كنا بصدد الحديث عن دول العالم الثالث مثلا:
فقد يصبح الترتیب كالتالي
1- محل الكتب
نظرا لانخفاض السعر اذا ماقورنت بالكمبیوتر والاثاث فضلا عن سھولة الحصول علیھا سواء في صورة
كتب الیكترونیة او كتب ورقیة
2- محل الكمبیوتر
لان الاھتمام بھذا النوع سیكون من قبل شريحة صغیرة من المجتمع وھم القادرين علي تحمل كافة
النافقات الازمه للحصول علي الجھاز
3- محل الاثاث
وذلك بالطبع لانه من الاشیاء التي تعتبر عملیة انتقالھا من مكان اللي اخر صعبه ومكلفة
الترتیب أولاً ثم التعلیق :
1محل لبیع الكتب )
2محل لبیع الكمبیوتر )
3محل لبیع الأثاث )
التعلیق ؟
اعتمدت في ترتیبي على شيء واحد فقط ھو "حجم السلعة من الناحیة المادية و المعنوية" ....
الكتاب ھو الأقل حجماً و الأقل سعراً .....
يلیله جھاز الحاسب
و أخیراً الأثاث "على فرض أنني سأطلب أثاث لغرفة كاملة !" ھو الأعلى ثمناً و الأكبر حجماً .
لماذا اعتمدت على ھذا المتغیر بالتحديد ؟
لأن التجارة بشكل عام ، و التجارة الإلكترونیة بشكل خاص، تعتمد على الزبون !
و من وجھة نظري كزبونة ، فإنني لا أبالي بشراء قطعة صغیرة الحجم و الثمن ، للأسباب التالیة - تمثیلاً
لا حصراً :
*لن أبكي كثیراً إذا ضاعت السلعة في الطريقة ! ==" <على فرض أن الثقة في التجارة الإلكترونیة لم
تصل ل % 100 حتى الآن" .
*نسبة احتمال تحطم السلعة سیصبح أقل كلما قل حجم السلعة.
أخیراً .... أعلم أن أستاذي مھوس بالأرقام الاحصائیة، لذلك سأحاول أن أبحث عن احصائیات متعلقة بھذا
الموضوع لعلھا تفیدنا
تعلیق الأستاذ بسام على الإجابات
س 1: ھل ھناك فرق بكمیة الربج بین التجارة الالكترونیة البحتة و التجارة التقلیدية .. و أيھما أفضل ؟
ج 1: نظريا فإن التجارة الالكترونیة البحتة يجب أن تكون أكثر ربحا لأسباب كثیرة سنتناولھا في الدرس
الثاني والثالث. ولكن من خلال التجربة والواقع اتضح بأن القلیل من الشركات ذات التجارة الالكترونیة
البحتة أنتجت أي أرباح. لماذا؟ لسبب بسیط جدا: من قام بانشاء الشركات التجارية الالكترونیة البحتة
ظن بأنه بالامكان الربح فقط من خلال تكوين موقع على الانترنت والبیع من خلاله، وبدون أي معرفة
سابقة بالتسويق والادارة والتمويل. والنقص في في ھذه المجالات من الخبرة، أدت إلى اختفاء الكثیر
من الشركات الالكترونیة البحتة. ولكن يتوقع الخبراء أن الكثیر من الشركات استفادت من الدرس، وأن
في السنوات القادمة سنرى أرباحا في التجارة الالكترونیة البحتة.
والذي أعجبني في ردود الطلبة ھو فھمھم وادراكھم بأن التجارة الالكترونیة البحتة تؤدي إلى خفض
تكالیف البیع وبذلك رفع الأرباح. فھذا ھو أھم فوائد التجارة الالكترونیة. ويسعدني أن الكثیر منكم أدرك
ھذه النقطة المھمة
=========================================
س 3: مالمقصود ملموس أورقمي؟
أمثلة: تلفزيون أو physical. ج 3: الملموس ما يمكن لمسه من السلع والمنتجات. ويسمى أيضا مادي أو
وأمثلة: Digital كتاب أو أي شيء له حدود. رقمي يقصد به السلعة أو المنتج الذي لا يمكن لمسه. أي
الكتاب الالكتروني أو الأخبار المباعة على النت. فأنت لا تستطیع أن تمسك بالكتاب الالكتروني.
=========================================
س 4: ھل يغلب طابع ادارة الآعمال أم العلوم الحاسوبیة على التجارة الالكثرونیة؟
ج 4: أحد أھم أسباب عدم انتشار التجارة الالكترونیة بالصورة المطلوبة ھو الاھتمام بالجانب التقني من
الموقع ونسیان الجانب التسويق والاداري والمالي. ادارة الأعمال يجب أن تغلب على الطابع التقني من
الموقع لكي يصبح الموقع قابلا للبیع على الانترنت.
=========================================
س 5: يوجد على الانترنت 3 محلات:
1محل لبیع الكتب )
2محل لبیع الأثاث )
3محل لبیع الكمبیوتر )
أيھم تتوقع أن ينجح أكثر من البقیة؟ ومع التعلیل والتعلیق على كل محل وسبب توقعك لنجاحه أو
لفشله
=========================================
ج 5: بالترتیب، من الأنجح إلى الأرسب:
أولا: محل لبیع الكتب
ثانیا: محل لبیع الكمبیوتر
ثالثا: محل لبیع الأثاث
ملاحظة: وضعت علامة صح لكل من وضع محل الكتب أو محل الكمبیوتر في المقدمة. ولكني وضعت
علامة خطأ لكل من وضع محل الأثاث في المركز الأول أو الثاني.
ھنا سنحلل ظاھرة معینة. في أثناء ثورة الانترنت، ظن الكثیر من الناس أن بامكانھم أن يبیعوا كل شيء
وأي شيء عبر الانترنت. وأحد ھذه الأفكار "العبقرية" كانت بیع الأثاث عبر الانترنت. ولكن في فترة
قصیرة، قامت ھذه الشركات باغلاق محلاتھا عبر الانترنت لأنھا لم تنجح بتاتا. لماذا؟ الزبون الذي يريد أن
يشتري سرير مثلا، يود أن يجرب السرير وأن يلمسه قبل أن يشتريه. ألا توجد أن تجلسعلى السوفا
أولا قبل أن تشتريه؟ ألا تريد أن تعاين ملمس طاولة الأكل أولا؟ فكل ھذه الأمور مھمة بالنسبة للزبون،
ولكن بعض الناس اختاروا أن يتجاھلوا ھذا الواقع. فما كانت النتیجة؟ ھو إنھم خسروا. الغرض من ھذا
السؤال ھو بیان بأنه لیسكل شيء يصح بیعه على الانترنت. وبذلك تستطیعون التنبأ إن كانت ستعیش
فكرة ما أم لا.
=========================================






اسم الكتاب : التجاره الألكترونيه كيف ومتى ؟؟
حجم الكتاب : MB1.12
مصدر الكتاب : منتديات عدن سات
معلومات الكتاب : يسمح بتوزيع الكتاب ولكن لا يسمح بطبع الكتاب او تغيير هئيته إلا باخذ الإدن من الكاتب
تحميل الكتاب : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تحياتي لكم :: monasr king


https://i.servimg.com/u/f58/18/34/33/83/uuoous11.gif
http://www13.0zz0.com/2010/11/09/03/584507924.gif
http://www5.0zz0.com/2011/01/23/18/971372753.gif

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى